في تصنيف مشاهير واخبار بواسطة
عبد العزيز النويضي

تجدر الإشارة إلى أن الراحل كان له حضورا وازنا في المجال الحقوقي المغربي وقد قضى عقودا من الترافع والنضال قصظ تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في المملكة، إضافة إلى تقلده العديد في المناصب في الجمعيات الحقوقية ، وعمله كاتبا عاما ل” ترانسبرانسي المغرب “.

و في سياق متصل ،يشار أيضا إلى أن الراحل قد شغل مهاما هامة من أبرزها ديوان اليوسفي وأستاذا جامعيا في القانون الدستوري ومحاميا بهيئة الرباط.

وأفادت مصادر إعلامية متطابقة بأن الراحل توفي خلال إجرائه حوارا مصورا بالعاصمة الإدارية الرباط مع صحيفة “صوت المغرب”.

وأبرزت المصادر ذاتها أن الحادثة ذاتها وقعت تزامنا مع بداية الشق الثاني من مرحلة التصوير، أي ما بعد فترة التوقف “البوز” التي يتم منحها للضيوف.

ويعد الراحل من أبرز الوجوه التي طبعت المجال الحقوقي المغربي على مدى عقود من الترافع والنضال من أجل تعزيز الديمقراطية وثقافة حقوق الإنسان.

ترجل المحامي بهيئة الرباط، والأستاذ الجامعي عبد العزيز النويضي، عن صهوة الحياة، قبل قليل، جراء سكتة قلبية ألمت به.

 

 

وتوفي الراحل بمقر موقع “صوت المغرب” بالعاصمة الرباط، حيث كان بصدد تصوير حوار مع الزميل الصحفي يونس مسكين.

 

 

وبحسب مصادر من داخل الموقع، فقد أخبر الفقيد، الصحفي، أنه يحس بوخز على مستوى الصدر، لكنه رغم ذلك قرر إجراء الحوار قبل أن يطرق برأسه بكل هدوء بعد دقائق ويسلم الروح إلى بارئها.

 

ويعد الراحل من أبرز الوجوه التي بصمت المجال الحقوقي المغربي على مدى عقود من الترافع والنضال من أجل تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان بالمملكة.

 

ويعتبر من مؤسسي جمعية”عدالة”، حيث كان رئيسا لها في فترة سابقة، كما تقلد الراحل منصب مستشار الوزير الأول الراحل عبد الرحمان اليوسفي.

 

كما عمل النويضي كاتبا عاما للجمعية المغربية لمحاربة الرشوة “ترانسبرانسي المغرب”، وهي منظمة غير حكومية تُعنى بمكافحة الفساد وتعزيز الشفافية.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
تجدر الإشارة إلى أن الراحل كان له حضورا وازنا في المجال الحقوقي المغربي وقد قضى عقودا من الترافع والنضال قصظ تعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في المملكة، إضافة إلى تقلده العديد في المناصب في الجمعيات الحقوقية ، وعمله كاتبا عاما ل” ترانسبرانسي المغرب “.

و في سياق متصل ،يشار أيضا إلى أن الراحل قد شغل مهاما هامة من أبرزها ديوان اليوسفي وأستاذا جامعيا في القانون الدستوري ومحاميا بهيئة الرباط.
مرحبًا بك إلى صديق الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...