في تصنيف منوعات بواسطة
ما هو الارتداد المريئي  

يحدث الارتجاع الحمضي عندما ترتخي عضلة المصرة الموجودة في الطرف السفلي من المريء في الوقت الخطأ، مما يؤدي إلى رجوع حمض المعدة إلى المريء. وقد يتسبب ذلك في الإصابة بحرقة المعدة وغيرها من العلامات والأعراض. ويمكن أن يؤدي الارتجاع المتكرر أو المستمر إلى الإصابة بداء الارتجاع المعدي المريئي.

ما سبب الارتداد المريئي؟

يحدث داء الارتجاع المعدي المريئي عندما لا تعمل هذه العضلة بشكلٍ صحيح.عندما تكون العضلة ضعيفة أو تسترخي في الوقت الخطأ، أو إذا كان هناك الكثير من الضغط في المعدة، فقد تتدفق محتويات المعدة عكسيًا إلى المريء. لا ينجم داء الارتجاع المعدي المريئي عادةً عن وجود الكثير من الحمض في المعدة.

ما هو الارتداد المعدي المريئي :

هو ارتداد محتوى المعدة إلى المريء وخاصة إفرازات المعدة الحامضة فيشعر المريض بالحرقة والألم بين فقرات الصدر من الأمام والوسط ( وراء عظمة القص ) وقد يصل هذا الشعور إلى الحلق. بعض الظواهر التي تنتج عن الارتداد المعدي المريئي تكون مثل: التقيؤ ، صعوبة البلع والسعال المزمن .

أسباب الارتداد المعدي المريئي:

عندما تناول الطعام، يجري الطعام من الفم إلى المعدة من خلال المريء وفي نهاية المريء يوجد هناك صمام وظيفي عضلي ،هذا الصمام يفتح عند دخول الطعام ولا يسمح للطعام عادةً من الارتداد من المعدة إلى المريء . أي في الوضع الطبيعي يغلق هذا الصمام مباشرة بعد نزول الطعام إلى المعدة حتى يمنع الارتداد الحامض المعدي إلى المريء .

أما الحالة المرضية التي تسمى الارتداد المعدي المريئي فيحدث خلل في هذا الصمام السفلي، أي يتوسع مما يؤدي إلى ارتداد المادة الحامضة من المعدة إلى المريء . والمريء له غشاء مخاطي غير واقي من الحموضة بعكس المعدة . فيشعر المريض بالألم أو الحرقة .

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
ما هو الارتداد المعدي المريئي :

هو ارتداد محتوى المعدة إلى المريء وخاصة إفرازات المعدة الحامضة فيشعر المريض بالحرقة والألم بين فقرات الصدر من الأمام والوسط ( وراء عظمة القص ) وقد يصل هذا الشعور إلى الحلق. بعض الظواهر التي تنتج عن الارتداد المعدي المريئي تكون مثل: التقيؤ ، صعوبة البلع والسعال المزمن .

أسباب الارتداد المعدي المريئي:

عندما تناول الطعام، يجري الطعام من الفم إلى المعدة من خلال المريء وفي نهاية المريء يوجد هناك صمام وظيفي عضلي ،هذا الصمام يفتح عند دخول الطعام ولا يسمح للطعام عادةً من الارتداد من المعدة إلى المريء . أي في الوضع الطبيعي يغلق هذا الصمام مباشرة بعد نزول الطعام إلى المعدة حتى يمنع الارتداد الحامض المعدي إلى المريء .

أما الحالة المرضية التي تسمى الارتداد المعدي المريئي فيحدث خلل في هذا الصمام السفلي، أي يتوسع مما يؤدي إلى ارتداد المادة الحامضة من المعدة إلى المريء . والمريء له غشاء مخاطي غير واقي من الحموضة بعكس المعدة . فيشعر المريض بالألم أو الحرقة .

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل منذ 5 أيام في تصنيف منوعات بواسطة friendm
1 إجابة
1 إجابة
سُئل مايو 1 في تصنيف منوعات بواسطة friendm
مرحبًا بك إلى صديق الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...