التقنية

رسمياً فيس بوك تطلق خدمة الغرف الصوتية والبودكاست

 

تطلق رسميا شركة فيس بوك  خدمة الغرف الصوتية Live Audio Rooms المحاكية لتطبيق كلوب هاوس، بالتزامن مع إطلاقها خدمة البودكاست على منصتها الأم ضمن خطتها لتعزيز مشاركة المحتوى على الشبكة.

 

خدمة Live Audio Rooms للمستخدمين 

 

 

 

توفر خدمة Live Audio Rooms للمستخدمين إمكانية بث المحتوى الصوتي بمشاركة الجمهور ضمن غرف صوتية شبيهة بما يقدمه تطبيق كلوب هاوس أو تويتر ضمن خاصية مساحات تويتر، حيث يمكن لصانعي المحتوى بدء البث والمستخدمين مشاركتهم هذا البث كمستمعين أو متحدثين بعدد يصل إلى 50 متحدث في نفس الوقت، وهذا يعتمد على صاحب البث ورغبته بالمشاركين.

المميزات

 

 

هناك زر رفع اليد لطلب الانضمام إلى المحادثة، وتكون ردود الفعل متاحة للتفاعل خلال الدردشة.

 

وقالت فيسبوك إنه يمكن لهؤلاء المستخدمين أيضاً دعوة أشخاص ليس لديهم شارة التحقق للتحدث. ويمكن لمستخدمي iOS وأندرويد الاستماع إلى الغرف.

 

وأوضحت الشركة، التي كانت صريحة في سعيها لجذب صانعي المحتوى، أنها تشارك مع شخصيات عامة بما في ذلك الموسيقيون والصحافيون والرياضيون في الغرف الصوتية المباشرة.

 

كما، يمكن للمستمعين إرسال النجوم عبر فيسبوك لصناع المحتوى في الغرف الصوتية المباشرة. وقال زوغربيرغ إن الشركة لن تأخذ عمولة من إيرادات صناع المحتوى حتى عام 2023.

 

في موازاة ذلك، يمكن للمسؤولين داخل المجموعات التحكم في الأشخاص المسموح لهم بإنشاء غرفة. بما في ذلك المشرفون أو أعضاء المجموعة أو المسؤولون الآخرون.

 

كما يمكن الوصول إلى الدردشات الجماعية العامة داخل المجموعة وخارجها، ولكن تقتصر محادثات المجموعة الخاصة على الأعضاء.

 

بالإضافة إلى ذلك يمكن للمضيفين أيضاً اختيار منظمة غير ربحية أو جامعي تبرعات لدعمهم أثناء محادثتهم باستخدام زر للتبرع مباشرة يظهر في الدردشة.

 

ويتوفر أيضاً عدد من ملفات البودكاست المختارة عبر فيسبوك للمستمعين في الولايات المتحدة.

 

وتواجه فيسبوك تحديات الإشراف على المحتوى الصوتي المباشر والمسجل، بما في ذلك في مجموعات فيسبوك الخاصة.

 

كما، تعمل الشركة على مشروع مشترك مع “سبوتيفاي” لمشاركة الموسيقى والاستماع إليها عبر المنصة.

 

كما ستوفر فيس بوك هذه الميزة في البداية للصفحات الموثقة ولم تقع بأي مخالفات سابقة للتأكد من سيرها بطريقة جيدة بما يتماشى مع سياسة الخصوصية قبل التوسع، حيث يصعب مراقبة هذا النوع من المحتوى كونه بث مباشر، وستتيح لأصحاب البث الصوتي التحكم بالمشاركين وحذفهم أو كتمهم للحفاظ على بيئة البث. كما ستتوفر الخاصية للمجموعات، حيث يمكن لأي شخص الاستماع للبث في المجموعات العامة، فيما يستطيع فقط أعضاء المجموعات الخاصة الاستماع للبث.

 

وبطبيعة الحال ستعمل فيس بوك كما هو الحال مع معظم الخصائص الأخرى على إرسال اشعارات للأصدقاء في حال دخول أي شخص لغرفة صوتية، وهي طريقة تسعى من خلالها للترويج للخاصية والوصول لأكبر عدد من المستخدمين سريعًا.

 

وستقدم الشركة كذلك لصانعي المحتوى الصوتي من خلال خاصية Live Audio Rooms فرصة الحصول على دعم مادي، وذلك من خلال شراء المستخدمين وإهدائهم “للنجوم” أثناء البث، ومن ثم تحويلها لمبالغ مالية في المقابل.

 

على الجانب الآخر، أضافت الشركة خدمة البودكاست ضمن تطبيقها لتتيح للمستخدمين إمكانية الاستماع لحلقات البودكاست المفضلة المدعومة على المنصة أثناء استخدام التطبيق ودون الحاجة لتطبيق آخر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى