غير مصنف

أفضل طول للبنت كم


كم أفضل طول للبنت

كم أفضل طول للمرأة

أجمل طول للبنت

أجمل طول للفتاة

أجمل طول للبنات

لكل امرأه جمالها وطبيعتها والاشياء التى ميزها الله بها عن غيرها لذلك تجد ان الطول مناسب لفئه معينه والقصر او السط لفئه اخري لذلك الجمال ليه له مقاييس محدده اما عن القياس المحدد للطول للمرأه فهو اعلى من 158 سم ولا يقل عن ذلك كثيرا ما يتساءل الاشخاص وبالتحديد في فئة الإناث حول الطول الطبيعي والمناسب للأنثى فهناك من يرى أن البنت ذات القامة الطويلة هي الأجمل ولأن ذلك يساهم في إبراز ملامح من الأنثى، وهناك من يرى بأن البنت ذات القامة القصيرة تتميز بطول اجمل من تلك الطويلة.

اختلفت الآراء وتعددت وجهات النظر حول الطول المناسب للبنت وباعتقادي المتواضع أن الطول المناسب للانثى هو ما بين 160سم إلى 168سم.

 دائما ما يقال ان المرأة القصيرة هي الاجمل علي الاطلاق و ذلك لان هرمونات النوثة لديها تكون اعلي من المرأة الطويلة و لان يشعر الرجل بجانبها بنوع من القوة و السيطرة و الاحتواء و لذلك في الغالب يفضلن المرأة القصيرة و التي طولها يتراوح بين 145 سم الي 155 سم فأن كنتي قصريرة فيا لك من محظوظة .

ويختلف الطول المثالي من بلد إلى آخر في العالم. حيث أنّ طول الإنسان يكون وراثياً حسب الجينات، ولا نستطيع التحكم فيه إلا بالقدر القليل، وتعتبر الظروف المناخية والطبيعية، وتناول الأطعمة المغذية، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل مستمر، كل ذلك يؤثر في النمو الطبيعي لجسم الإنسان، وخاصة في مراحل الطفولة، ويتوقف طول الإنسان الطبيعي بعمر العشرين لدى الذكور، أمّا الإناث فيتوقف بدءاً من أول دورة شهرية لها، ويختلف ذلك حسب طبيعة جسم الأنثى، فهناك من يتوقف طولهنّ في سنة الثالثة عشر عاماً، والبعض الآخر في سن الخامسة عشر.

الطول الطبيعي للبنت حسب العمر العوامل التي تؤثر على الطول يختلف الطول بين الفتيات، حسب عدة عوامل تحدث فروقًا في الطول بين فتاة وأخرى، وتشير العديد من المصادر إلى أن متوسط ​​الطول العالمي للنساء يبلغ خمسة أقدام وثلاث بوصات أو بوصة أطول، وفي هذا المقال، سنطلعك على إجابة سؤال: ما هو الطول الطبيعي للبنت حسب العمر؟

 وكذلك العوامل التي تؤثر في اختلاف الطول بين البنات.

 
 
  العوامل التي تؤثر على الطول بعض العوامل تكون طبيعية، في حين أن بعضها الآخر يتعلق بمستوى المعيشة كما يلي:

الجينات: للوراثة التأثير الرئيسي على الطول، نحو 60 إلى 80% من اختلاف الطول هو نتيجة التركيب الجيني، إذا كان كلا الوالدان قصير القامة، الأغلب يكون الابن أو البنت قصيري القامة أيضًا.

 الهرمونات: يساعد هرمون النمو البشري (HGH) على تحديد طول الشخص والعوامل الأخرى ذات الصلة، بغض النظر عن المكان الذي يعيش فيه الشخص، سيتم إعاقة نموه في الطول إذا كان يفتقر إلى هذا الهرمون، وتشير الأبحاث المنشورة في المجلة الدولية لطب الغدد الصماء لدى الأطفال إلى أن مكملات هرمون النمو HGH يمكن أن تساعد في زيادة الطول عند الأطفال المصابين بقصر غير مفسر.

التغذية: يمكن اتباع نظام غذائي صحي يساعد على زيادة طول الطفل، يجب أن يشمل هذا النظام الغذائي العناصر الغذائية الأساسية، وخاصًة الكالسيوم وفيتامين “د” والبروتين.

 النوع: في الغالب ما يكون الرجال أطول من النساء بمقدار ست بوصات.

النوم الجيد: النوم الجيد يساعد على تعزيز هرمونات النمو الطبيعية، لذا يجب أن يحصل الطفل على ثماني إلى عشر ساعات من النوم كل ليلة. ويمكنك التعرف على خمس فوائد أخرى للنوم على صحة طفلك من هنا.

 موقع الدولة: المكان الذي يكبر فيه الطفل يمكن أن يؤثر على طوله، وتشمل العوامل المهمة القائمة على الموقع ما يلي: نظافة الماء، الصرف الصحي، التغذية، الحصول على اللقاحات، الحصول على رعاية صحية جيدة، خاصةً في أثناء الطفولة والحمل، مناخ الدولة.

 البيئة الأسرية: التجارب السلبية والصدمات النفسية يمكن أن تضر بقدرة الطفل على النمو، تشير الأبحاث إلى أن البيئة المنزلية الداعمة مهمة بشكل خاص للنمو الكافي في سنوات ما قبل المراهقة وخاصةً للفتيات.


مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى