في تصنيف منوعات بواسطة
لماذا ارتكب صلاح الدين الايوبي جريمة ضد الانسانية ضد الفاطميين علي الرغم انهم مسلمون وكان الاولي ان يتحد معهم ضد الصليبين؟

محاولتهم الانقلاب على صلاح الدين وجيشه أهل الشام

وجهزوا لذلك 50000 من جندهم، لكنّ الله قدّر انكشاف خيانتهم فأحاط بهم صلاح الدين وقام بإعدامهم جميعاً، وكان ذلك السبب الظاهر في تتبّع صلاح الدين لهم، واستئصالهم من مصر.

الاختلاف العقائدي بين العبيدين -الذين لقّبوا أنفسهم بالفاطميين- وصلاح الدين ونور الدين

صلاح الدين ونور الدين كانوا من أهل السنة والجماعة في المُجمل، وكانوا ينتسبون ولو شكلياً للدولة العباسية، ويخطبون باسم خليفتها وهي الدولة الجامعة للمسلمين، وكانوا سنداً لها لا حرباً عليها، وكانوا حريصين على نشر مذهب أهل السنة وتثبيت عقيدتهم.

أما الدولة العبيدية -الفاطمية- فكانت دولة رافضية، بل كانت على مذهب غُلاة الرافضة الشيعة، وكان عندهم من الشركيّات والطَّوامّ ما جعل علماء أهل السنة يتفقون في زمنهم على حربهم ومحاولة قطع دابرهم.

وقد قام العبيدية بقتل كثير من علماء السنة وذبحهم، بل وسلخ بعضهم وهم أحياء، حتى كان من قول أحد علماء المسلمين: "لو كان عندي عشرة أسهمٍ لرميتُ تسعة في العبيدية والعاشر فيهم أيضاً قبل الروم"، وقد حاولت الدولة العبيدية التمدد والقضاء على الدولة العباسية، وأحدثت أكثر من ثورة في بغداد ولكن الله سلّم المسلمين من ذلك.

الخيانات التي قام بها العبيدية

خاصةً الأمراء والوزارء المتحكّمين في شؤون دولتهم؛ من مخاطبة الفرنج الصليبيين وطلبهم، والاستعانة بهم للقضاء على الوجود السنّي في مصر المتمثّل في جيش نور الدين زنكي وقائده صلاح الدين بعد وفاة عمه أسد الدين.

ومن المعلوم تاريخياً أن العبيدية كانوا يتفقون مع الفرنج على أهل السنة؛ حيث وجدوا مصلحتهم في ذلك ولطالما سلموهم بعض الحصون في سبيل ذلك.

إجابتك

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة
لماذا ارتكب صلاح الدين الايوبي جريمة ضد الانسانية ضد الفاطميين علي الرغم انهم مسلمون وكان الاولي ان يتحد معهم ضد الصليبين؟

محاولتهم الانقلاب على صلاح الدين وجيشه أهل الشام

وجهزوا لذلك 50000 من جندهم، لكنّ الله قدّر انكشاف خيانتهم فأحاط بهم صلاح الدين وقام بإعدامهم جميعاً، وكان ذلك السبب الظاهر في تتبّع صلاح الدين لهم، واستئصالهم من مصر.

الاختلاف العقائدي بين العبيدين -الذين لقّبوا أنفسهم بالفاطميين- وصلاح الدين ونور الدين

صلاح الدين ونور الدين كانوا من أهل السنة والجماعة في المُجمل، وكانوا ينتسبون ولو شكلياً للدولة العباسية، ويخطبون باسم خليفتها وهي الدولة الجامعة للمسلمين، وكانوا سنداً لها لا حرباً عليها، وكانوا حريصين على نشر مذهب أهل السنة وتثبيت عقيدتهم.

أما الدولة العبيدية -الفاطمية- فكانت دولة رافضية، بل كانت على مذهب غُلاة الرافضة الشيعة، وكان عندهم من الشركيّات والطَّوامّ ما جعل علماء أهل السنة يتفقون في زمنهم على حربهم ومحاولة قطع دابرهم.

وقد قام العبيدية بقتل كثير من علماء السنة وذبحهم، بل وسلخ بعضهم وهم أحياء، حتى كان من قول أحد علماء المسلمين: "لو كان عندي عشرة أسهمٍ لرميتُ تسعة في العبيدية والعاشر فيهم أيضاً قبل الروم"، وقد حاولت الدولة العبيدية التمدد والقضاء على الدولة العباسية، وأحدثت أكثر من ثورة في بغداد ولكن الله سلّم المسلمين من ذلك.

الخيانات التي قام بها العبيدية

خاصةً الأمراء والوزارء المتحكّمين في شؤون دولتهم؛ من مخاطبة الفرنج الصليبيين وطلبهم، والاستعانة بهم للقضاء على الوجود السنّي في مصر المتمثّل في جيش نور الدين زنكي وقائده صلاح الدين بعد وفاة عمه أسد الدين.

ومن المعلوم تاريخياً أن العبيدية كانوا يتفقون مع الفرنج على أهل السنة؛ حيث وجدوا مصلحتهم في ذلك ولطالما سلموهم بعض الحصون في سبيل ذلك.

اسئلة متعلقة

1 إجابة
سُئل منذ 3 أيام في تصنيف منوعات بواسطة friendm
مرحبًا بك إلى صديق الحلول، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...